العادة 2: ابدأ والغاية في ذهنك®

عادة الرؤية الشخصية

تستند “العادة 2: ابدأ والغاية في ذهنك” على التخيل، أي القدرة على أن تتصور في ذهنك ما لا يمكنك رؤيته في الوقت الراهن بعينيك، فهي قائمة على مبدأ أن جميع الأشياء تُبتكر مرتين: فهناك الابتكار الذهني (الأول) ثم الابتكار المادي (الثاني)، والابتكار المادي يتبع الابتكار الذهني، مثلما تتبع عملية البناء عملية التخطيط.

فإذا لم تبذل جهداً واعياً لتصور من أنت وماذا تريد في الحياة، فإنك تمنح الآخرين من حولك والظروف القدرة على تشكيل حياتك وفقاً لأهوائهم. فهذه العادة تدور حول التواصل مرة أخرى مع ما يميزك ثم تحديد الإطار العام الشخصي والأخلاقي الذي يمكنك بداخله التعبير عن نفسك بسعادة وتحقيق ما تصبو إليه.

من أفضل الطرق لجعل العادة 2 جزءاً أساسياً في حياتك هي أن تضع رسالتك الشخصية في الحياة، وهذه الرسالة تركز على ما تريد أن تكون وما تريد أن تحقق، أي إنها خطتك للنجاح. وهذه الرسالة الشخصية تعيد تأكيد هويتك وتضع أهدافك في بؤرة التركيز، وتنقل أفكارك إلى العالم الحقيقي. وهذه الرسالة الشخصية تجعلك قائد حياتك، فتكون أنت قائد مصيرك وتعمل على تحقيق المستقبل الذي تصورته.

فهم النتيجة النهائية

“ابدأ والغاية في ذهنك” تعني أن تبدأ كل يوم أو كل مهمة أو كل مشروع برؤية واضحة للاتجاه الذي تسير فيه والوجهة التي تقصدها، ثم السعي باستخدام السلوكيات المبادرة إلى تحقيق ما تسعى إليه.

Quote PNG

“يعمل الأشخاص اليوم بجهد أكبر من أي وقت مضى، لكن لأنهم يفتقرون إلى الوضوح والرؤية، فإنهم لا يحققون إنجازات تُذكر، بل وكأنهم في الواقع يهدرون طاقتهم في تأدية مهام لا تثمرعن شيء على الإطلاق.”

— د. ستيفن آر. كوفي

عيد الميلاد الثمانون

العادات الـ 7 للأشخاص ذوي الفعالية العالية

01

ركز جهدك وعملك على ما يمكنك التحكم فيه والتأثير عليه، وليس ما لا يمكنك التأثير عليه.

02
العادة 2: ابدأ والغاية في ذهنك®

حدد مقاييس واضحة للنجاح وضع خطة لتحقيقها.

03

اجعل الأولوية لتحقيق الأهداف ذات الأهمية القصوى ولا تكتفي بالتفاعل مع الأمور الملحة التي تواجهك.

04

احرص على التعاون الفعال من خلال بناء علاقات قائمة على الثقة.

05

ساعد في التأثير على الآخرين من خلال تطوير فهم عميق لاحتياجاتهم ومنظوراتهم الفكرية.

06

طور حلولاً مبتكرة تستفيد من التنوع وتحقق الرضا لجميع المساهمين الأساسيين.

07

احرص على زيادة التحفيز والطاقة وتحقيق التوازن بين العمل والحياة الشخصية من خلال تخصيص الوقت لأنشطة تجديد الطاقة.

تواصل معنا

يُرجى ملء النموذج التالي وسوف يتواصل معك أحد ممثلي خدمة العملاء لدينا في أقرب وقت.

Open chat
💬 Need help?
Scan the code
Hello! Talk to an expert now and explore FranklinCovey's proven organizational programs!

Request a Demo